شَبَكَة تَفَاصِيلْ الأَدَبِيَّة > تَفَـاصِيلُ الأَدَب > لآلِئُ البَـوْح

الملاحظات

 
  •  
قديم 07-19-2012, 04:57 PM   #1
سامر الجنابي
موقوف
 
افتراضي إنكسارُ عشق ... في مرايا المستحيل



إنكسارُعشق ... في مرايا المستحيل

احترَقـَتْ وانطفأتْ..
اذ صمـَتـَتْ
في مرآة ِ عينيكِ
كلُّ الاقاويل
لتهطلَ دموعكِ على صحرائي
فلا ترويها
والهوى منكِ نخيل
سيدتي...
ياصدى صوتي القتيل
في مرايا عينيكِ
كنتُ دوما ً أرى
وروداً
في انتظاري..
كنتُ دوما ً
أنا
أحس شرودا ً..
في مداري
في لقاءِكِ سيدتي
كان ليلي كم جميل
اذ يداعبه نهاري
هكذا... حيث كنا
نرتدي العشق وشاح
وكانت معانينا في ترانيم الهوى
محضُ ارتياح
حيثما كنا نغني
يعشقُ الليلُ
اساريرَ الصباح
والهوى بيننا سيدتي
لم يكن يوما ً ...
حلالا ً..!!
في مرايا العرفِ
أو حتى مباح ...

لكنك ِكنت ِ سيدتي تريني
في المرايا
حيث أمضي ...
بين أنفاس الأصيل

أنحني بين ضلوعي
مثل طير كسير
اذ تريني
دون صبرٍ
كحمامٍ زاجلٍ
يشتكي الضعفَ جناح
لأرومَ الرحيل
كم بكاني قلبك ِ
ذاك العليل
اذ أدور..حيث ما فكري يدور
لتدوري
تحضريني
في غياباتِ الحضور
كشعوري
تعصفيني
كالرياح
واشتهاءاتك ِ دوما ً
تشتكي سطو َ غروري
سيدتي ..
كل ما في قاموس العشقِ
من كلمات
حين ألقاكِ
تبدو
في عرى الشوقِ قليل
سيدتي
كل ما في مرآةِ عينيكِ
من آهات ٍ
لا يعادلُ ما أعاني
لا يوافقُ ما اعتراني
فالمعاناةُ جذوري
وانتباهاتي رماة
برماحٍ دون نصلٍ
وخيولي..
في لُجامٍ أو سبات
لا انطلاق في ارتحالي
أو صهيل
سيدتي ..
لاألومكِ .. حينما
سميتِ عشقي بالبخيل
وفؤادي ... منذ افترقنا
يرتدي اللومَ شعوري
وطريقي ...حيث أمضي
كم طويل

سيدتي...
لم يعد بعدك ِ وجهي
ينظرُ المرآة َ رغما ً
اذ يراها تنكسر
لو ضوى وجهي النحيل
اذ بدا فيها
انعكاسٌ .. لانكسارٍ
يحملُ
العرفَ دخيل
اذ أراني دون َ وجهي
وأراك ِ في رواح ٍ او قبيل
ترتدين َالحزن َ
في وجهك ِ غيما ً
ترتديه كل شوق
أربعين يوماً
يشتكي من ذكراي َ
لوما ً

ليعكسَ عشقا ً
في المرايا
كان َ وهما ً

وبقائي ظل َّ دوما ً..
في مراياكِ ...
مستحييييل



الملاح التائه
دمشق
2011





 
قديم 07-26-2012, 10:40 AM   #2
أح ـمد عدوان

حُـلْـمٌ آثِــم
الصورة الرمزية أح ـمد عدوان
 
افتراضي







دائما أسأل ..
متى يكونُ الاشتهاءُ عريًا ناضجًا لا يتورَّط في تكبيله الخيال ؟!


ربما سأجد جوابا كامنا ها هنا .


بوركتَ يا سامر
 
قديم 07-26-2012, 08:42 PM   #3
فادية آل منصور
!. حلم خامد .!
الصورة الرمزية فادية آل منصور
 
افتراضي

,’


احترَقـَتْ وانطفأتْ..
اذ صمـَتـَتْ
في مرآة ِ عينيكِ
كلُّ الاقاويل
لتهطلَ دموعكِ على صحرائي
فلا ترويها
والهوى منكِ نخيل
سيدتي...
ياصدى صوتي القتيل



ما أبهاك يا مبدع


على مَدى خمسَ عشرةَ لوعةً ..
لماذا لم تتلطَّفْ حتى ببرقِيَّةِ عَزاء ؟؟

 
قديم 07-26-2012, 09:33 PM   #4
عطر الحكي
الصورة الرمزية عطر الحكي
 


::


جَميلٌ كُل ماهنا يَاسامر
لروحك جنائنُ الفرح

 
قديم 07-30-2012, 06:55 PM   #5
سامر الجنابي
موقوف
 
افتراضي







دائما أسأل ..
متى يكونُ الاشتهاءُ عريًا ناضجًا لا يتورَّط في تكبيله الخيال ؟!


ربما سأجد جوابا كامنا ها هنا .


بوركتَ يا سامر
الراقي دوما
الاستاذ احمد عدوان
حضورك اضاف لقصيدي نكهة الجمال
والاشتهاء تعكسه احيانا مراة الواقع المؤلم
فشكرا لروعتك وجمال حضورك
تقديري لك سيدي ومحبتي
 
قديم 07-31-2012, 12:24 AM   #6
نوار الجرف
! مُدَانٌ بالغِيَابْ !
الصورة الرمزية نوار الجرف
 
افتراضي

فكرة النص وصورهُ كانت سلسة وعذبة
استاذي الرائع سامر .. نص فاخر بكل معنى الكلمة

بورك قلمكَ وبورك حرفك

طبتَ


عَروسَ السَّفَائنِ
كُلٌّ عَلى قَدَرِ الزَّيتِ فيهِ يُضَاءُ

مُظَفَّر ~


 
    Powered by vBulletin® Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd diamond